منتديات الشرقية

كل مايخص ابداع منتديات الشرقية
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الطاقة الحرة 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ziad



ذكر عدد الرسائل : 6
تاريخ التسجيل : 29/03/2008

مُساهمةموضوع: الطاقة الحرة 1   السبت مارس 29, 2008 5:36 pm

[size=24]
[size=18]
الطاقة المقموعة
مجرة غير مرئية من الاختراعات
بقلم كريستوفر بيرد Christopher Bird
الباحث في العلوم و التكنولوجيات المقموعة و صاحب الكتاب المشهور :
" وتقول لي ليس هناك مؤامرة ؟ "


في 17 تموز من عام 1995 وفي النسخة الاسترالية لمجلة تايم Time magazine تم جمع قائمة لتقنيات مستقبلية قد تتمكن من تغير العالم الذي نعرفه اليوم . و قاموا بصياغة الافتراض التالي : إن الشركة الأولى التي تقوم بتصميم سيارة ميسورة التكلفة والتي لا تقوم بتلويث الغلاف الجوي سوف تصبح شركة بعيدة عن المنافسة .

لم تكن مجلة تايم Time فقط مخطئة كليا بشأن الموضوع ، بل أنه من المحتمل جداً أن يكون بيانها الكاذب هو عبارة عن كذبة دولية (متفق عليها و مخطط لها مسبقاً ) . إن الحقيقة البسيطة هي أن التقنية اللازمة لبناء سيارة ميسورة التكلفة والتي لا تقوم بتلوث الغلاف الجوي كانت معروفة طوال القرن الماضي . لكن شركات البترول والتي لا تستطيع أن تجني أرباحا من سيارات كهذه لن تسمح للعامة بامتلاكها ... لن تسمح بذلك مطلقاً حتى لو تطلب ذلك نهاية الحياة على الأرض !.



خبرتي الأولى في هذا المجال :

بدأت قصتي في إحدى الليالي المتأخرة حيث كنت أقود سيارتي متوجها الى المنزل استمع إلى حوار في الراديو . أحد الأشخاص شرع في الكلام بأنهم كانوا يعملون على سيارة تعمل على الطاقة الشمسية في المطار المحلي . و قالوا بأنها كانت سيارة قليلة التكلفة وآمنة بالنسبة لسيارة عائلية. وإنها كانت جاهزة للانطلاق , كل ما تحتاجه هو ما قيمته 5 دولارات من الوقود في السنة لتشغيلها. سأل مقدم البرنامج المذهول متى نستطيع أن نراها في السوق , فأجاب ضيف البرنامج بهدوء : سوف لن نراها أبداً ! أعتقد أن شركات النفط سوف تقوم بشراء كامل حصصنا في هذا المشروع في ومضة البرق . كاد الخبر أن يجعلني أتسبب بحادث ! ما الذي يحصل هنا بحق السماء ؟! في اليوم التالي قمت بمهاتفة المطار المذكور لمعرفة من الذي كان يقوم بالتجارب ، لأجد فقط صوتا جازما يقول : " لا توجد أي سيارات مجربة هنا ولم يتم ذلك أبدا " ! حسنا , إن هذا الطريق المسدود قد مدني بشعلة الإصرار لإرسالي إلى طريق طويل و مضني من التحقيقات .



آلة جز عشب تعمل بواسطة الماء .. ابتكار ذهب مع الريح :



إن مصادفتي التالية لظاهرة القمع والإخماد حدثت بعد سنة تقريبا , صديقة لي قالت بأنها كانت تعرف رجلا قد اخترع آله لجز العشب تعمل على وقود الماء .

قلت بحماس مملؤ بالشك أنني أريد إن أقابل هذا الرجل ... بعد عدة أيام عاد إلي أصدقائي منزعجون جدا , لقد ظهر بان مخترع آلة العشب التي تعمل بواسطة الماء فتح باب منزله في إحدى الليالي المتأخرة ليجد انفجار طلقة بندقية في وجهه مما أدت بحياته .

خلال الأشهر الستة قبل وفاته كان المخترع يحتسي الكحول وحيدا حتى حين عاد مرة إلى عائلته ومعه مليون دولار أو ما يقاربه معلنا بأنه لم يعد يريد أن يناقش موضوع آلته مجددا ! لقد دفعوا ثمن صمته !.. إلى الأبد ..!



إختفاء صندوق أسود صغير :

معلومات إضافية أتت على شكل مقال في الصفحة الخامسة من مجلة مالبورن أيج Melbourne Age في 13 تموز 1993 ، يتحدثون في ذلك المقال عن نظام حماية الأوزون ، و هو عبارة عن صندوق أسود صغير إذا أضيف إلى محرك سيارتك سوف يقوم بتقليص استهلاك الوقود إلى ثلثين و هذا مناسب جداً لعملية الحد من التلوث . كان اسم الشركة الصانعة "تقنيات أوز سمارت" "Oz Smart Technologies" . أما المخترع فكان يدعى مايك هولاند "Mike Holland" . وقد تكلمت مع مايك حول ابتكاره الجديد في التقنية المذكورة . قال :"أجل " زارني بعض من الجنرالات من القوات العسكرية الأمريكية و أرادوا شراء الجهاز . كما أن شركة نيسان Nissan للسيارات قد عرضت علي 5 مليون دولار مقابل الجهاز إلا أنني أريد تطويره في أستراليا .

هل كان هذا الابتكار ناجح حقاً ؟.. من الواضح أنه كان كذلك ، فوكالة حماية البيئة بالتعاون مع علماء من جامعة سوينبورن Swinburne University الذين قاموا باختبار الجهاز، أخبروا مايك Mike بشكل سري ( غير رسمي ) بأن الجهاز كان أفضل تصميم من نوعه ، إنجاز ثوري ، لم يروا له مثيل من قبل .... لكن ماذا قالوا في العلن ؟ ( العكس تماماً ) !.



إلا أن أجهزة الإعلام سوقت قصة هذا الجهاز على أنه شيئا من الخدعة . أما الآن ، بعد فترة من زيارتي له ، يبدو أن شركة مايكل هولاند اختفت عن الوجود ، ليس لها أثر إطلاقاً !. لقد خسر المعركة و اختفى إلى الأبد ..! أما نتيجة أبحاثي حول اختراع هولاند ، فتشير إلى أنه يصنف كإحدى الإجراءات التطويرية لعملية حرق الوقود ، فتجعله يحترق بشكل كامل و سليم . إنها ليست معقدة ، لكنها ، رغم بساطتها ، تعتبر نقلة ثورية في عملية استهلاك المحروقات .

إحدى الأساليب المتطورة و المعروفة جيداً هي ما يعرف بـ" السيارة التي تعمل بوقود الماء" . و هي عادة تتضمن تياراً كهربائياً يجري عبر الماء ليقوم باستخلاص وحرق الهيدروجين .

و أكثر الأشياء المثيرة للاهتمام هي تلك التي تتضمن استخدام قطع المغناطيس ، و يتم ضبطها على ترددات محددة تمكنها من استمداد الطاقة الكهربائية من الأثير المحيط ! ( أي من الهواء ) !.



اختراعات أخرى في مجال الطاقة لا يريدون أن نعرف عنها :



منذ لقائي بمايك هولاند Mike Holland ، تمكنت من جمع قائمة طويلة من الاختراعات المتعلقة بالطاقة والتي بطريقة ما تم تجنب استخدامها من قبل الجماهير الواسعة بسبب حجبها عن السوق الاستهلاكية . وقد لا نستطيع أن نصدق بأن جميع هذه الاختراعات كانت صحيحة ، لكن من الصعب جداً الادعاء بأنها لا تعمل . سأقدم دليلا على ذلك و القرار يعود لك :

الطاقة الهدروجينية :


ـ في عام 1978 قام يول بروان Yull Brown من سيدني – استراليا ، بتطوير طريقة استخلاص الهدروجين من الماء واستخدامه كوقود للسيارات و ألآت اللحام . بعد حملة دعائية كبيرة ( أنظر في مجلة ذا بوليتين The Bulletin الاسترالية في 22 آب 1989 ) ، استطاع أن يجمع مايفوق 2 مليون دولار، لكنه فشل كليا في تسويق اختراعه .



ـ فرانسيسكو باشيكو Francisco Pascheco مخترع من بوليفيا ، قام باختراع ما يسمى " بمولد باشيكو الهدروجيني ثنائي القطب ذاتي الكهربائية " . ) Pacheco Bi-Polar Autoelectric Hydrogen Generator ) ( والذي تم تسجيل براءة اختراعه في الولايات المتحدة رقم 5-089-107 ) ، هذا الجهاز يستطيع فصل الهدروجين من ماء البحر مباشرة ، وقد قام ببناء نماذج أولية ناجحة لتزويد السيارات بالوقود ، و كذلك الدراجات النارية و آلة جز العشب و المصباح وحتى المراكب البحرية . كما قام مؤخرا في عام 1990 بمد منزل كامل بالطاقة في ميلفورد الغربية West Milford بواسطة ذلك الجهاز .

بعد عدة مؤتمرات صحفية ( بما في ذالك تلك التي انعقدت مع هيئة الأمم المتحدة ) و المعارض العامة , مبرهنين من خلالها قيمة الاختراعات المذكورة ، إلا أن المجتمع الواسع لازال غير قادر حتى الآن من استخدام هذه التقنية .



ـ قام ادوارد إيستيفل Edward Estevel ، أسباني الأصل ، بتطوير نظام ( الماء كوقود لمحركات السيارات ) ( Water to Auto Engine ) ، ذلك في أواخر ستينات القرن المنصرم , مستخلصا الهدروجين من الماء لاستخدامه كوقود . و تم الترحيب بهذا النظام بشكل كبير . لكن بعد ذلك ، نشرت إشاعة تقول بأن الجهاز قد خالف بعض القوانين التقنية ! و حاله حال أي نظام هدروجيني ذو الآمال الكبيرة ... ذهب إلى الجحيم !.



ـ خلال منتصف سبعينات هذا القرن قام سام ليتش من لوس انجليس بتطوير عملية ثورية لاستخراج الهدروجين , قامت الوحدة المبتكرة باستخراج الهدروجين من الماء بسهولة , هذه الوحدة كانت صغيرة بما يكفي لتثبيتها أسفل غطاء السيارة . و قام مختبرين منفصلين في لوس انجليس في عام 1976 باختبار هذا المولد الذي اظهر نتائج ممتازة .. لكن ماذا حدث ؟.. جاء م. ج. ميركن M. J. Mirkin مؤسس نظام بادجت Budget لتأجير السيارات و اشترى حقوق الجهاز من المخترع الذي قال بأنه كثير القلق على سلامته الخاصة نتيجة التهديدات المستمرة من جهات مجهولة !.



ـ قام رودجر بيلينغز Rodger Billings من بروفو – يوتاه Provo- Utah يترأس مجموعة من المخترعين الذين قاموا بتطوير نظام يقوم بتحويل سيارات عادية لتعمل بواسطة الهيدروجين و بدلا من استخدام خزانات ثقيلة من الهدروجين قاموا باستبدالها بخزانات من إحدى أنواع السبائك المعدنية تسمى بـ الهدريدات hydrides . يمكن لهذا النوع من المعادن إنتاج كميات كبيرة من الهدروجين مجرّد أن لامست الماء . عندما تمر غازات العادم الساخنة عبر الخزانات المصنوعة من الهدريدات يسبب ذلك بارتفاع درجة الماء مما يؤدي إلى إطلاق غاز الهيدروجين اللازم للاحتراق في المحركات النظامية . لقد قدر بيلينغز Billings بأن عملية تحويل نظام الخزانات العادية إلى نظامه الجديد سوف تكلف حوالي 500 دولار و الذي من الممكن أن يوفر استهلاكا لوقود محسن بشكل كبير و مجاني إلى الأبد .



ـ ارتشي بلو Archie Blue ، و هو مخترع من كريستشارش – نيوزيلاند Christchurche-New Zealandقام بتطوير سيارة تعمل بواسطة الماء و ذلك باستخراج الهدروجين . أما العرض المقدم من قبل جهات عربية نافذة بقيمة 500 مليون دولار ، فلم يكن كافيا لإقناعه بالبيع إلا انه لم يكن قادرا على إيصال محركه إلى السوق التجارية ! و لازال ابتكاره مجهولاً حتى اليوم .. ربما ذهب إلى الجحيم أيضاً .

محركات كهربائية :




ـ في 1976 قام واين هنثرون Wayne Henthron من لوس انجليس ببناء سيارة كهربائية تقوم بإعادة توليد الكهرباء ذاتياًً دون مصدر خارجي . ففي أثناء القيادة العادية ( ما بين السير و التوقف من حين لآخر ) قدمت تلك السيارة خدمة تبلغ عدة مئات من الأميال بين كل عملية إعادة الشحن . صمم النظام بطريقة تجعل البطاريات تعمل كمكثفات عندما تكون السيارة متحركة إلى الأمام بوجود أربع مولدات قياسية قيد العمل للحفاظ على البطاريات مشحونة . لقد استطاع المخترع جعل سيارته متوفرة للعامة و ذلك بوجود القليل من الاهتمام من قبل جهات رسمية , لذلك هو الآن ملتزم بالمنظمة الفدرالية العلمية للعلوم و الهندسة و عنوان مقره هو:
Computer Lane, Huntington Beach, CA. 9264915532




ـ في1969 قام جوسف ر. زوبرس Joseph R. Zubris بتطوير تصميم لسيارة تعمل بواسطة التيار الكهربائي ( براءة اختراع رقم ـ 3, 809, 978 الولايات المتحدة الأمريكية ) يكلفه هذا النظام 100 دولار في السنة كمصاريف صيانة . و طبق هذا الابتكار مستخدماً محرك كهربائي قديم بقوة 10 حصان يعود لشاحنة ( رافعة ) قديمة . خرج بعدها بنظام لا مثيل له للحصول على ذروة الأداء من محركه القديم ( موديل ميركوري Mercury 1961 ) . استطاع الجهاز أن يمنع ارتشاح الطاقة الكهربائية بنسبة 75% بالمئة في بداية التشغيل . أما بعد التشغيل ، فقد زادت النسبة إلى 100% بالمئة . هذا النظام يفوق إنجازه أنظمة المحركات الكهربائية التقليدية . لكن المخترع صدم بشدة بعد اكتشافه عدم اكتراث رجال الأعمال ذوي النفوذ لذلك الإنجاز ! و في بداية السبعينات من هذا القرن قام ببيع رخص فردية لأشخاص ذوي نفوذ في مجالات اقل أهمية مقابل 500 دولار .

و كان آخر عنوان معروف له هو:
Zubris Electrical Company 1320 Dorchester Ave. Boston MA 02122


ـ في مشغل للمخترعين و الذي يدعى أي. دبليو العالمية I. W. International ، طور ريتشارد ديغز Richard Digges محركا كهربائيا سائلا و يعتقد بأنه يستطيع تشغيل شاحنة طويلة لمسافة 25.000 ميل بواسطة إحدى هذه الأجهزة المبتكرة محمولة فيها وقود الكتروني . و صرّح المخترع بان الكهرباء السائلة خرقت عدد من القوانين الفيزيائية المعروفة بشكل صارخ ! و كان مدركا للتأثير العميق الذي قد يحمله هذا الاختراع على صعيد الاقتصاد العالمي حال تم تطويره !.



ـ ب. فون بلاتن B. Von Platen مخترع سويدي الأصل ، يبلغ من العمر 65 عاماً ، حقق تطوراً مفاجئا في مجال المحركات الكهروحرارية (Thermo-Electric) بعد ابتكاره للمحرك الساخن البارد ( HOT-COLD ENGINE ) .

هذا التطوّر السري الذي حققه المخترع يعتمد على حقيقة أن حزمة من الأسلاك المصنوعة من معادن مختلفة يمكنها إنتاج الكهرباء إذا تم جمعها و تسخينها . و قيل بان هذه التقنية تعطي نسبة مئوية أكثر من الفعالية التي تنتجها المحركات العادية . و بوجود احد النظائر الفعالة إشعاعيا لتشغيله radioactive isotope ، يستطيع عندها العمل دون الحاجة كليا لوقود المحروقات .
قامت شركة فولفو للسيارات Volvo في السويد بشراء حقوق هذا المحرك في عام 1975! و لم نسمع بعدها عنه شيئاً !.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليتني معاك سهران...
عضو ممتاز جدا جدا
عضو ممتاز جدا جدا
avatar

ذكر عدد الرسائل : 204
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 09/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الطاقة الحرة 1   الأحد أبريل 06, 2008 4:14 pm

مشكور على الموضوع الرائع والمعلومات الراقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.sharqiia.ahlamontada.com
همسة مميز
المراقب العام
المراقب العام
avatar

انثى عدد الرسائل : 1128
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 25/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: الطاقة الحرة 1   الأحد أبريل 27, 2008 1:54 pm

معلومات رااائعة
من عضو اروع
بارك الله فيك وبانتظار جديد ابدعاتك

_________________


اللهم اغفر لـ أحمد وارحمه , وعافه واعف عنه , ولقه الأمن والبشرى
والكرامة و الزلفى , اللهم إن كان محسناً فزد في حسناته , وإن كان
مسيئاً فتجاوز عن إساءته , اللهم اغسله بالماء والثلج والبرد , ونقه
من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس , اللهم أبدله أهلاً خيراً
من أهله , وداراً خيراً من داره , و جيراناً خيراً من جيرانه , اللهم لا
تحرمنا أجره , ولا تفتنا بعده , واغفر لنا وله اللهم آمين ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sharqiia.ahlamontada.com
 
الطاقة الحرة 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشرقية :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: